Boukou délire

نحن في عطلة ٢

اليوم الثاني … استيقظ على تسلسل لغوي صيني… أتساءل من الذي أشعل التلفاز ؟ ثم اكتشف انه البطل الصغير إياد
الثامنة والنصف صباحا … الوجهة هذه المرة هي. الشاطئ
يستحوذ صديقنا إياد على الهاتف فهو لا يأبه لرغبتي الملحة ويفضل اللعب … عله أكثر متعة وأحسن مغزى
يستغرق الآن في تأمل فحوى آلة التصوير فاستغل من جديد هذه الفرصة للعودة لنصي
اليوم الثالث و الوجهة أكادير …
الطريق ممتدة أمامنا جبال ومنعطفات ملتوية وبين هذا وذاك استقر بطلنا في مكانه متفاديا أي حركة تثير غثيانه ومكتفيا بالإنصات لموسيقى الصلصى المتكررة. أتساءل عما يحبه في هذه القطعة ؟ لكن كما تعلمون فإن الأذواق لا تناقش ….

الموز ثم الموز وًما إدراك ما الموز … اموزار
استسلم أخيرا للنوم فبعد كل شيء مازالت أكادير بعيدة

Mohammed Boukoutaya passionné du web, Directeur de projet, spécialisé en innovation, solutions Web et mobilité entreprise. Fondateur des sites : RabatKid.com, Maroc-trip.com, jeveuxsortir.com, SortirauMaroc.com et YallaCine.com.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *